تحديث على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية في يناير/كانون الثاني 2021

لقد أجرينا تغييرات على شروط الخدمة وسياسة الخصوصية، تتعلق بالمراسلة عبر واتساب بين الأنشطة التجارية والزبائن، وبدأنا تعميم هذا التغيير في يناير/كانون الثاني 2021. وكجزء من هذا التحديث، نقدم كذلك المزيد من المعلومات حول كيفية جمع واتساب للبيانات ومشاركتها واستخدامها.
التزامنا بالحفاظ على خصوصيتك ثابت ولم يتغير، حيث لا تزال محادثاتك الشخصية محمية من خلال التشفير التام بين الطرفين؛ ما يعني أنه لا يمكن أبدًا لأي شخص خارج دردشاتك، ولا حتى واتساب أو Meta، قراءة رسائلك أو الاستماع إلى الرسائل الصوتية المتبادلة في الدردشات.
نحن ملتزمون ببيان هذه التحديثات بكل وضوح، وفيما يلي بعض الأمور التي يجب أن تعرفها:
ما الذي تغير؟
سوف تتمكن من الدردشة مع المزيد من الأنشطة التجارية على واتساب لتسريع وتيرة التواصل مقارنةً بالمكالمات الهاتفية والبريد الإلكتروني، علمًا بأن لك مطلق الحرية في اختيار الطريقة التي تناسبك.
يستخدم الملايين من الأشخاص واتساب بصفة يومية للتواصل مع الأنشطة التجارية، سواء الكبيرة أم الصغيرة. يمكنك مراسلة الأنشطة التجارية للاستفسار والشراء والحصول على المعلومات التي تريدها. الدردشة مع الأنشطة التجارية عبر واتساب أمر اختياري يعود إليك، بل ويمكنك حظر النشاط التجاري أو حذفه من قائمة جهات اتصالك.
قد يتواصل مع الأنشطة التجارية الكبيرة، مثل شركات الطيران ومتاجر البيع بالتجزئة، آلاف الزبائن في وقت واحد للاستفسار عن معلومات حول رحلة طيران معينة أو تتبّع حالة طلب لهم. ولضمان قدرة هذه الأنشطة التجارية على الرد بسرعة على الزبائن، يمكن لهذه الأنشطة التجارية استخدام Meta كموفر تكنولوجيا من أجل إدارة بعض الردود على الزبائن نيابةً عنها. وحرصًا على الشفافية، سوف نضع تصنيفًا واضحًا على تلك الدردشات لإعلامك بذلك عندما يحدث.

قدمنا المزيد من التفاصيل حول كيفية جمعنا للمعلومات، ومشاركتنا، واستخدامنا لها.
إن التغييرات التي طرأت على سياسة الخصوصية توفر لك المزيد من التفاصيل حول كيفية إدارتنا لمعلوماتك. أضفنا المزيد من التفاصيل إلى أقسام معينة في سياسة الخصوصية، كما أضفنا أقسامًا جديدة. وعملنا كذلك على تبسيط بنية سياسة الخصوصية بحيث يمكن للمستخدمين استعراضها بسهولة أكبر.
يمكنك تنزيل تقرير بمعلومات حسابك وإعداداتك على واتساب من هنا.

ما الذي لم يتغيّر؟
لا نعتزم في واتساب مطلقًا المساس بخصوصية وأمان الدردشات الشخصية التي تجريها مع أفراد أسرتك وأصدقائك.
لا يمكن لواتساب أو Meta الاطِّلاع على المحتوى الذي تشاركه مع أفراد الأسرة أو الأصدقاء، بما في ذلك رسائلك الشخصية، ومكالماتك، والمرفقات التي تشاركها، وموقعك الذي ترسله في الدردشات. هذا بالإضافة إلى أننا لا نحتفظ بسجلات الأشخاص الذين تراسلهم أو تتصل بهم، ولا تشارك واتساب جهات اتصالك مع Meta.

أنت وحدك المتحكم في حسابك. يمكنك اختيار ما إذا كنت تريد مشاركة رقمك مع أي نشاط تجاري، كما يمكنك حظر أي نشاط تجاري وقتما تشاء.
لن تعطي واتساب رقمك لأي نشاط تجاري، وتحظر سياساتنا على الأنشطة التجارية التواصل معك عبر واتساب دون الحصول أولاً على موافقتك.
أضفنا كذلك بعض الخصائص الجديدة لتعزيز الخصوصية مثل: ضبط الرسائل ذاتية الاختفاء أو التحكم فيمن يمكنه إضافتك إلى المجموعات، وهذا يمنحك قدرًا أكبر من الخصوصية.

إن موافقتك على شروط الخدمة الجديدة لن تؤدي إلى زيادة قدرة واتساب على مشاركة بيانات المستخدمين مع الشركة الأم، Meta.
للمزيد من المعلومات، الرجاء مراجعة شروطنا وسياسة الخصوصية. يمكنك أيضًا الاطِّلاع على إجابات الأسئلة المتكررة هنا.

هل كان هذا مفيدًا؟
نعم
لا