الإجابة عن استفساراتك بخصوص تحديث سياسة الخصوصية لدى واتساب بتاريخ يناير/كانون الثاني 2021

في يناير/كانون الثاني 2021، بدأنا تعميم سياسة الخصوصية المحدَّثة، وتلقينا الكثير من الاستفسارات المهمة. ونظرًا للشائعات التي تدور بشأن هذه التحديثات، نودّ الإجابة عن بعض الأسئلة الشائعة التي وردتنا. بذلنا قصارى جهدنا لنطوّر واتساب بطريقة تساعد مستخدمي التطبيق على التواصل في خصوصية تامة.
ونودّ التأكيد على أن التحديث الذي طرأ على السياسة لا يؤثر إطلاقًا في خصوصية الرسائل التي تتبادلها مع أصدقائك أو عائلتك، فهذه التغييرات ترتبط بخصائص اختيارية للتواصل مع الأنشطة التجارية على واتساب، بغرض تعزيز الشفافية فيما يخص طريقة جمعنا للبيانات واستخدامنا لها. يمكنك معرفة المزيد حول الخصائص الجديدة للتواصل مع الأنشطة التجارية، وتحديث سياسة الخصوصية في واتساب بالنقر هنا.
رسائلك الشخصية في خصوصية وأمان
لا تستطيع واتساب ولا Meta الاطِّلاع على رسائلك الشخصية أو الاستماع إلى مكالماتك: لا تستطيع واتساب ولا Meta الاطِّلاع على رسائلك أو الاستماع إلى مكالماتك التي تجريها مع أصدقائك أو عائلتك أو زملائك في العمل عبر واتساب. يعني هذا أن أي شيء تشاركه مع الآخرين لا يمكن لأحد سواك أنت وهؤلاء الأشخاص الاطِّلاع عليه. وهذا بفضل خاصية التشفير التام بين الطرفين التي تحمي رسائلك الشخصية. ونؤكد أنه لا مساس أبدًا بهذا الأمان، ونحرص على إظهار رسالة واضحة تفيد بذلك في كل دردشة تأكيدًا على التزامنا هذا. لمعرفة المزيد عن أمان واتساب، انقر هنا.
لا تحتفظ واتساب بسجلات لهويّات الأشخاص الذين تراسلهم أو تتصل بهم: رغم أن شركات خدمات الهواتف المحمولة تحتفظ عادةً بهذه المعلومات، فإننا نرى أن الاحتفاظ بسجلات مليارَي مستخدم سيعرِّض كلاً من خصوصية المعلومات وأمانها للخطر؛ لذلك لا نحتفظ بمثل هذه المعلومات.
لا تستطيع واتساب ولا Meta معرفة موقعك الذي تشاركه: عندما تشارك موقعك مع شخص ما على واتساب، يكون الموقع محميًا بالتشفير التام بين الطرفين، وهذا يعني أن هذا الشخص فقط هو من يستطيع رؤية موقعك.
لا تشارك واتساب جهات اتصالك مع Meta: عندما تمنحنا إذن الوصول إلى أرقام الهواتف المحفوظة في دفتر عناوين هاتفك، فإننا نطَّلع على تلك الأرقام فقط بغرض تحسين أداء المراسلة ليصبح أسرع وأكثر موثوقية، لكننا لا نشارك قوائم جهات اتصالك مع التطبيقات الأخرى التي تطرحها Meta.
لا مساس بخصوصية المجموعات: نستخدم عضوية المجموعات بغرض توصيل الرسائل وحماية خدمتنا من الرسائل غير المرغوب فيها وسوء الاستخدام، ولكننا لا نشارك هذه البيانات مع Meta لأغراض الإعلانات. ونود التأكيد مجددًا على أن هذه الدردشات الشخصية محميّة بالتشفير التام بين الطرفين، ولا يمكننا رؤية محتواها.
يمكنك تفعيل خاصية "الرسائل ذاتية الاختفاء" لتختفي رسائلك: لتعزيز خصوصيتك، يمكنك ضبط رسائلك بحيث تختفي من الدردشات بعد إرسالها. لمعرفة المزيد، يُرجى الرجوع إلى هذه المقالة في "مركز المساعدة".
يمكنك تنزيل بياناتك: يمكنك رؤية معلومات حسابك التي نحتفظ بها وتنزيلها من داخل التطبيق مباشرةً. لمعرفة المزيد، الرجاء الاطِّلاع على هذه المقالة في "مركز المساعدة".
مراسلة الأنشطة التجارية وطريقة التعاون مع شركة Meta
يتواصل ملايين الأشخاص عبر واتساب في شتى أنحاء العالم يوميًا مع الأنشطة التجارية على اختلاف أحجامها في أمان تام. ونريد تحسين هذه التجربة للمستخدمين الذين يختارون مراسلة الأنشطة التجارية. وفي الوقت نفسه، نؤكد التزام شركة واتساب بالشفافية والوضوح دائمًا عندما يتواصل مستخدم التطبيق مع أي نشاط تجاري يستخدم هذه الخصائص.
خدمات الاستضافة التي توفرها Meta: تختلف مراسلة الأنشطة التجارية عن مراسلة أفراد العائلة والأصدقاء. وتحتاج بعض الأنشطة التجارية الكبيرة إلى استخدام خدمات الاستضافة لإدارة عمليات التواصل مع الزبائن. لهذا السبب، أتحنا للأنشطة التجارية خيار استخدام خدمات الاستضافة الآمنة التي توفرها Meta لإدارة دردشات واتساب التي تجريها تلك الأنشطة مع زبائنها، والإجابة عن أسئلتهم، وإرسال معلومات مهمة إليهم مثل إيصالات الشراء. لكن سواء أتواصلت مع نشاط تجاري معيّن عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو واتساب، يستطيع ذلك النشاط التجاري الاطِّلاع على محتوى مكالمتك أو رسالتك، وقد يستخدم تلك المعلومات لأغراض تسويقية خاصة به يمكن أن تشمل الإعلان على Meta. ولضمان معرفتك بذلك، تظهر رسالة واضحة تفيد بهذا على المحادثات التي تجريها مع الأنشطة التجارية التي تختار استخدام خدمات الاستضافة من Meta.
اكتشاف الأنشطة التجارية: قد ترى إعلانًا على فيسبوك يظهر به زر يمكنك من خلاله مراسلة نشاط تجاري باستخدام واتساب. إذا كان واتساب مثبتًا على هاتفك، فسيتوفر لك خيار مراسلة ذلك النشاط التجاري. قد يستخدم فيسبوك طريقة تفاعلك مع هذه الإعلانات بغرض تخصيص الإعلانات التي تراها على فيسبوك.
خدمة الدفع عبر واتساب: في البلدان التي تتوفر فيها خدمة الدفع، تسري سياسات خصوصية مستقلة خاصة بعمليات الدفع عبر واتساب، ويمكنك الاطلاع عليها من هنا. ولا تتأثر سياسات الخصوصية هذه بهذا التحديث.
هل كان هذا مفيدًا؟
نعم
لا